تعرفوا على اضطرابات القذف لدى الرجال: 4 أنواع وأسبابها وعلاجها

8787

تعد اضطرابات القذف من أحد أكثر المشكلات شيوعاً لدى الرجال، إذ كانت تأتي دوماً في المرتبة الثانية بعد ضعف الانتصاب قبل ظهور المنشطات الجنسية بأنواعها المتعددة، ثم تقدمت بعدها لتحتل المرتبة الأولى حالياً من حيث الشيوع والانتشار.

تعد اضطرابات القذف من أحد أكثر المشكلات شيوعاً لدى الرجال، إذ كانت تأتي دوماً في المرتبة الثانية بعد ضعف الانتصاب قبل ظهور المنشطات الجنسية بأنواعها المتعددة، ثم تقدمت بعدها لتحتل المرتبة الأولى حالياً من حيث الشيوع والانتشار.

  • وتتحكم في اضطرابات القذف عوامل عديدة نفسية وفسيولوجية يمكن التغلب عليها وعلاجها في كثير من الأحيان. كذلك، قد يصادف الرجل الصحيح بدنياً وجنسياً ونفسياً هذه المشكلات بشكل عارض وغير مستمر، وهي في هذه الحال لا تشير إلى وجود مشكلة تستوجب العلاج، طالما لا تتكرر بشكل ملحوظ.تنقسم اضطرابات القذف إلى أربعة أنواع، لكل منهم أسبابه وطرق علاجه:
    • سرعة القذف
    • تأخر القذف
    • القذف العكسي
    • فشل القذف
  التشخيص والأعراض الأسباب العلاج
فسيولوجية نفسية
سرعة القذف
  • تشير سرعة القذف إلى سرعة قذف الحيوانات المنوية خلال وقت لا يتجاوز دقيقة واحدة من الإيلاج بحيث لا يسمح للشريكة بالاستمتاع جنسياً.
  • عدم القدرة على تأجيل القذف في معظم أو جميع الأحيان.
  • تستوجب سرعة القذف استشارة طبيب فقط إذا تكررت بشكل.
  • خلل في الهرومونات.
  • خلل في التفاعلات الكيميائية الخاصة بالمخ.
  • خلل في النظام القذفي.
  • بعض مشكلات الغدة الدرقية.
  • التهابات واصابات البروستاتا ومجرى البول.
  • عوامل وراثية.
  • تلف في الأعصاب نتيجة حادث (وهو سبب نادر)
  • التعجل لإنهاء العملية الجنسية لسبب أو لآخر.
  • ارتباط ممارسة الجنس بالشعور بالخزي أو الذنب نتيجة لأسباب متعلقة بالتنشئة.
  • ضعف الانتصاب لما قد يسببه من قلق حيال العملية الجنسية برمتها.
  • القلق بوجه عام، سواء تجاه العلاقة الحميمية أو موضوعات أخرى.
  • المشكلات الزوجية في بعض الأحيان قد يمتد أثرها النفسي السلبي إلى الأداء الجنسي للطرفين، ولكن بشكل مؤقت حتى زوالها.
  • ينبغي في جميع الأحوال استشارة طبيب متخصص في أمراض التناسلية وأمراض الذكورة للوقوف أولاَ على أسباب الاضطراب.
  • تتنوع طرق علاج سرعة القذف لتتضمن التالي:
  • العلاج النفسي
  • علاجات موضعية مثل الواقي الذكري أو كريمات التخدير.
  • بعض الأدوية التي يصفها الطبيب.
  • بعض التمرينات التي يمكن للفرد ممارستها بنفسه أو بمساعدة شريكة الحياة لتأخير القذف.
تأخر القذف
  • يشير تأخر القذف لدى الرجال إلى عدم قدرة الرجل على قذف الحيوانات المنوية بعد الانتصاب والإيلاج بمدة تصل إلى 30 دقيقة، وهو ما يتطور بمرور الوقت إلى عدم القدرة على القذف (فشل القذف).
  • يرتبط تأخر القذف دوماً بشعور الرجل بالإحباط والتعب الجسماني نتيجة عدم القذف، أو إذا اضطر لإنهاء العلاقة الحميمية بسبب الشعور بالإعياء وفقد انتصابه بعد مرور مدة طويلة من الإيلاج.
  • يستوجب تأخر القذف استشارة طبيب إذا كان يسبب مشكلة للرجل أو شريكته، أو تزامن مع ظهور أعراض أخرى ترتبط به مرضياً.
  • بعض العيوب الخلقية في الجهاز التناسلي الذكري.
  • إصابة في أعصاب الحوض المسئولة عن الشعور بالنشوة (الأورجازم)
  • بعض الاصابات التناسلية مثل التهابات مجرى البول.
  • بعض جراحات البروستاتا.
  • بعض أمراض الأعصاب مثل العصب السكري أو إصابات الحبل الشوكي.
  • خلل هرموني.
  • بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب وعلاجات الضغط المرتفع ومدرات البول.
  • إدمان الكحوليات أو الإفراط في تناولها.
  • عدم الرضا عن المظهر الجسدي.

 

  • اختلاف طبيعة العلاقة الحميمية عن الصورة الموجودة في خيال الرجل.

 

  • القلق بوجه عام، سواء تجاه العلاقة الحميمية أو موضوعات أخرى.

 

  • المشكلات الزوجية في بعض الأحيان قد يمتد أثرها النفسي السلبي إلى الأداء الجنسي للطرفين، ولكن بشكل مؤقت حتى زوالها.

 

  • ارتباط ممارسة الجنس بالشعور بالخزي أو الذنب نتيجة لأسباب متعلقة بالتنشئة.

 

  • ينبغي في جميع الأحوال استشارة طبيب متخصص في أمراض التناسلية وأمراض الذكورة للوقوف أولاَ على أسباب الاضطراب.

 

  • يتم علاج تأخر القذف عن طريق أحد الوسائل التالية:
  • العلاج النفسي
  • بعض الأدوية التي يصفها الطبيب.

 

القذف العكسي
  • يشير القذف العكسي إلى رجوع المزي إلى المثانة، بدلاً من الخروج من العضو الذكري.

 

  • قذف القليل من السائل المنوي خلال العملية الجنسية أو عدم القذف مطلقاً.

 

  • تعكر البول بعد ممارسة الجنس بسبب احتواءه على المزي.

 

  • عدم القدرة على إحداث الحمل.

 

  • يستوجب القذف العكسي استشارة الطبيب فقط إن كان من يختبره يرغب في الإنجاب، إذ أنه لا يشكل خطراً على الصحة العامة.
  • بعض جراحات المثانة والبروستاتا.
  • العلاج الإشعاعي للسرطان في منطقة الحوض.

 

  • إصابات الأعصاب مثل العصب السكري.

 

  • بعض أدوية ضغط الدم المرتفع وتضخم البروستاتا والاضطرابات المزاجية.
  • لا يوجد.
  • ينبغي في جميع الأحوال استشارة طبيب متخصص في أمراض التناسلية وأمراض الذكورة للوقوف أولاَ على أسباب الاضطراب.
  • يتم علاج القذف العكسي عادة عن طريق الأدوية.
فشل القذف
  • هو عدم القدرة على القذف مطلقاً رغم الوصول إلى النشوة الجنسية (الأورجازم)، بسبب عدم قدرة غدة البروستاتا والقنوات المنوية على إطلاق السائل المنوي.
  • إصابات الحبل الشوكي.
  • إصابات وجراحات الحوض.

 

  • بعض الأمراض مثل السكري والتصلب المتعدد.

 

 

  • القلق بوجه عام، سواء تجاه العلاقة الحميمية أو موضوعات أخرى.

 

  • المشكلات الزوجية في بعض الأحيان قد يمتد أثرها النفسي السلبي إلى الأداء الجنسي للطرفين، ولكن بشكل مؤقت حتى زوالها.

 

  • ينبغي في جميع الأحوال استشارة طبيب متخصص في أمراض التناسلية وأمراض الذكورة للوقوف أولاَ على أسباب الاضطراب.

 

  • يتم علاج تأخر القذف عن طريق أحد الوسائل التالية:
  • العلاج النفسي
  • بعض الأدوية التي يصفها الطبيب.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>