الإعلانات

دراسة علمية: كبار السن يستفيدون من فوائد العلاقة الحميمة أكثر من صغارهم

الإعلانات

1

كشفت دراسة علمية أجريت في اسكتلندا، أن كبار السن يستفدون من فوائد كثيرة ومتعددة في العلاقة الحميمة ولها ثمار جمة تعود بالنفع على كل من الرجل والمرأة.
وقد أوضحت الدراسة أن فوائد العلاقة الحميمة لكبار السن الذين يقدرون الجنس ويقدمون على ممارسته تكون سببا لاستمتاعهم بالحياة وجعلها أفضل في نظرهم.
وفي هذا الصدد أفادت تيلور جين فلين أحد المشاركين في الدراسة ووفقا لتصريحات مجموعة من كبار السن، إنهم بحاجة إلى ممارسات جنسية سواء كانت مجرد قبلة أو علاقة كاملة، مؤكدين أهمية ذلك لهم .
شملت عينة الدراسة نحو 133 اسكتلنديا من كبار السن تراوحت أعمارهم بين 65 عاما وأكبر، ممن يقبلون على النوادي المحلية والجمعيات الخاصة بهم، والذين يعيش نصفهم مع زوج أو زوجة أو شريك، وتم إعطاؤهم إستبيان للتعبير عن أهمية الممارسات الجنسية ودرجة إحتياجهم لها، وذلك بدرحات متفاوتة وصلت إلى 5 مستويات، تبدأ من “لا أهمية لها على الاطلاق” إلى “مهمة جداً”.
نتائج الدراسة
•توصلت الدراسة إلى أن بين 75 و89% من عينة الدراسة يحرصون على تبادل القبلات والملاطفات الأخرى، معللين أن الحياة أفضل مع هذه الممارسات التي تعزز السعادة والشعور بجودة أفضل للحياة وكان ذلك هو رأي الرجال والنساء على حد سواء.
•الإلتفات لأهمية الجانب الحميمي في رعاية كبار السن، حيث أكدت إفلين أهمية ذلك عند تقديم الرعاية الصحية لهم، والإنصات جيداً لإحتياجتهم العاطفية والجنسية، وذلك لإنعكاساتها الإيجابية على صحتهم النفسية والجسدية وتقديم حياة أفضل لهم.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقا