الإعلانات

كان وزنها 107 كلغ وأصبحت ملكة الرشاقة بعد خسارتها 31 كلغ… إليكم الرجيم الذي اعتمدته يوم بيوم

الإعلانات

1


لم تكن الشابة البريطانية، ميغان ماكغي، التي تبلغ الـ25 من عمرها، تجرؤ على الخروج إلى الأمكنة العامة برفقة صديقاتها. والسبب؟ أنّ وزنها كان يبلغ نحو 107 كلغ وأنهّ كان يتعيّن عليها أن تشغل مقعدين في الحافلة التي تستقلّها، الأمر الذي كان يُشعرها بالانزعاج الشديد، بل بانعدام الثقة بنفسها. بل إنها كانت تُنهي كلّ جولة تسوّق بالبكاء، إذ لم يكن من السهل أن تجد ملابس تناسبها. لكن، يا للمفاجأة! لم يعد على ميغان أن تبكي، فقد خسرت 31 كيلوغراماً وتراجع مقاسها من 22 ليراوح بين 10 و12. فما هو سرّ هذا التحوّل؟ إذا كنت تريدين أن تكتشفيه، إقرئي التالي.

 

كان كثر يعتقدون أن ميغان سعيدة، لا سيما أنها كانت ترسم على وجهها تلك الابتسامة اللطيفة. إلا أنّ الأمر لم يكن كذلك. فقد كان وزنها الزائد يسبّب لها الكثير من الاستياء والحزن، علماً أنه نتج عن صدمة عاطفية تعرّضت لها ودفعتها إلى العزلة وإلى الإقبال على تناول الطعام بشراهة. أما قصتها الحقيقية، فقد بدأت حين قررت، في العام 2013، متابعة دراستها في مجال التمريض، حيث لاحظت أنّ السمنة لا تتفق ومهنتها الجديدة. لذا، التحقت بمجموعة محلية للتنحيف برفقة والدتها سو. وخلال تلك الفترة، تعلّمت كيفيّة إعداد الوجبات الصحية التي تقوم على استخدام اللحوم والصلصات قليلة الدسم. ولم تكتف بهذا، بل إنّها انتقلت إلى مرحلة أخرى حيث بدأت تمارس التمارين في النادي الرياضي بإشراف مدرّب خاص. والنتيجة؟ أصبحت مقاساتها تتراوح بين 10 و12! أمّا وجباتها، فقد اقتصرت، في البدء، على تلك الخفيفة، إضافة إلى إحدى وجبتين: الفطور أو الغداء. أما اليوم، فهي تتناول 3 وجبات رئيسية و 3 خفيفة تعدّها بنفسها في منزلها. والآن، إليك مواصفات ميغان الحالية: إمرأة رشيقة، نشيطة، تتمتع بالثقة بنفسها، تمارس لعبة الكرة الطائرة وتمارين الزومبا والمضخة. وإليك أيضاً هذه المقارنة بين نظامها الغذائي السابق وذلك الذي تعتمده حالياً.        

Loading...

 

السابق

الفطور: كوب من القهوة مع كرواسان الشوكولاته أحياناً.

وجبة إضافية: كوب آخر من القهوة.

الغداء: قد لا تتناول طعام هذه الوجبة أو تكتفي بسندويتش أو بالقليل من رقائق البطاطس أو بلوح من الشوكولاته.

وجبة إضافية: لوح من الشوكولاته، رقائق البطاطا، بسكويت أو قطعة من الكيك.

العشاء: قطعة كبيرة من الكباب الجاهز، طبق من الطعام الصيني أو الهندي أو بيتزا.

وجبة إضافية: شوكولاته، رقائق البطاطا، بسكويت أو قطعة من الكيك.  

 

الحالي

الفطور: حبوب كاملة مع الحليب قليل الدسم وقطع الفواكه الطازجة.

وجبة خفيفة: كوب من اللبن الزبادي منزوع الدسم أو قطعة من الفاكهة.

الغداء: بطاطا مشوية مع التونا والذرة الحلوة أو فاصولياء مسلوقة مع الجبنة والسلطة.

وجبة خفيفة: أعواد من الجزر، لبن زبادي قليل الدسم، قطعة من الفاكهة. 

العشاء: طبق من التشيلي المصنوع في المنزل مع الكثير من الخضار أو أرز مع السلطة وكوب من حلوى خالية من السكّر.

وجبة خفيفة: قطعتان صغيرتان من الشكولاته أو كوب من القهوة.    

 

 

كتابة :

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقا