الإعلانات

كل ما تريدين معرفته عن عملية شد أسفل الجسم… 5 نصائح أساسية

الإعلانات

1

في هذا الملفّ تفاصيل ترغب النساء في الخضوع لها. معلومات تحتاجينها كي تحسمي أمرك قبل أن تتخذي قرارك النهائي.

شدّ أسفل الجسم

إنها مثالية للأشخاص الذين خسروا مقداراً كبيراً من وزنهم ليجدوا بعد ذلك أنهم أصبحوا مع جيوب رخوة وقبيحة ولفافات من فائض البشرة. يمكنك مشاهدة التحولات التي قد تنجم عن عملية شدّ أسفل الجسم من خلال الوقوف عارية أمام مرآة طويلة ورفع البشرة المترهلة في وركيك لتمديدها وشدّ أعلى الفخذين ومساحة البطن. تستطيع عمليات شدّ أسفل الجسم تقويم الفخذين، والمؤخرة، والبطن، والخصر والوركين في عملية واحدة. أما المزايا الإضافية للعملية فهي تحسن إجمالي في أي نقرة أو سيلوليت.

ماذا يحصل؟

تجرى عملية شدّ الجسم تحت تخدير شامل وقد تستلزم المكوث ليلتين أو أكثر في المستشفى. بالنسبة إلى شدّ الفخذ، يتم رفع فائض البشرة وإزالته عبر شقوق مفتوحة داخل الفخذ و/أو الجهة الخارجية لأعلى الفخذ. أما الشد المتزامن للفخذين والمؤخرة فيتم بواسطة شقوق تتبع خط ثوب السباحة، وإنما أعلى قليلاً وصولاً إلى الورك. يرفع الجرّاح فائض البشرة ويزيله وصولاً حتى العضلة ثم يزيل الطبقة السميكة من الدهن تحت البشرة. قد توضع أنابيب التصريف داخل الشق لإخراج السوائل. ويمكن إخفاء الندوب عادة في الطيات الطبيعية للبشرة بحيث تكون أقل بروزاً.

ما هي المخاطر؟

يمكن إخفاء الشقوق عادة تحت الثياب، لكن الندبة كبيرة ويختلف التعافي من شخص إلى آخر. قد يتراكم سائل وفائض دم تحت البشرة ويستلزم شفطه بواسطة إبرة. قد يحدث التهاب ومضاعفات في شفاء الجرح بما في ذلك فقدان الإحساس في البشرة (النخر) خلال أول أسبوعين، علماً أن هذه المضاعفات النادرة عموماً هي أكثر شيوعاً في هذا النوع من الجراحة. أما المخاطر الأخرى فتشمل الجلطات الدموية، والالتهاب، وعدم التماثل في البشرة، والخدر الطويل والتعافي المتأخر.

التأثيرات ووقت التعافي

إن التعافي من عملية شدّ الجسم مماثل جداً للتعافي من عملية شدّ البطن، رغم أنه يستغرق وقتاً أطول وتكون الشقوق أكبر. توقعي ألماً معتدلاً، في أفضل الحالات. وعند الاستلقاء، أبقي رأسك مرتفعاً فوق مستوى قلبك. حاولي المشي بأسرع وقت ممكن لتخفيف الورم والحؤول دون تكوّن الجلطات الدموية في ساقيك. يكون الورم كبيراً ويحتاج إلى أسابيع عدّة حتى يخمد. قد توضع مصارف جراحية لأيام قليلة، ليجري إفراغها بين الحين والآخر.
خلال الأسبوع الأول الذي يلي الجراحة، عليك تجنب الانحناء أو الرفع. فهناك طبقات عدّة من القطب في عمليات شدّ الجسم. يمتص الجسم بعض هذه القطب، فيما يحتاج بعضها الآخر ربما إلى إزالته جراحياً. أما القطب العميقة فهي دائمة. تُغطى القطب الخارجية عادة بأشرطة طبية لاصقة وشاش جراحي. ويشيع حصول مقدار صغير من النزّ والنزف. إلا أن تغيير الوضعية كل 30 دقيقة على الأقل والتحرك بعناية يخففان من التوتر والضغط على خطوط الشقوق.
سوف تتمكنين من الاستحمام مبدئياً في اليوم الثالث بعد الجراحة. ويحتمل حصول خدر في أنحاء صغيرة من الفخذين، لكنه يختفي عادة تدريجياً خلال بضعة أشهر. ورغم أن الرضوض والأورام تختفي في غضون ثلاثة أسابيع، قد يبقى بعض الورم والتصلّب لستة أشهر أو أكثر. ولا يمكنك استئناف تمارين الأيروبيك القوية مثل الركض أو رياضات الاحتكاك طوال ستة أسابيع.

Loading...

الاعتناء بجسمك الجديد المشدود

لقد غامرت إذاً وخضعت للعملية. لم يكن الأمر على الأرجح مثل يوم على شاطئ البحر لكن جسمك يبدو الآن بنصف حجمه وعمره وتريدين التباهي به! فما الذي تستطيعين فعله للحفاظ على النتائج والإبقاء على فخذيك النحيلين ومؤخرتك الممتلئة؟

5 نصائح مهمة

1- أفرغي ثلاجتك وخزائن مطبخك من كل الأطعمة التافهة والمعالجة، والكربوهيدرات السيئة مثل المنتجات المحتوية على سكر مكرر و/أو دقيق، والدهون الغنية. فإذا كانت هذه الأطعمة متوافرة، لا شك في أنك ستميلين إلى تناولها. (وتذكري ما هو سبب المشكلة الأساسية).
2- زوري اختصاصي التغذية مرة أو مرتين للحصول على برنامج للأكل السليم يساعدك في الحفاظ على شكلك الجديد من دون أن تشعري بالجوع.
3- إنضمي إلى نادٍ رياضي قرب منزلك أو مقرّ عملك بحيث تتمكنين من الوصول إليه بسهولة. واستأجري عند الإمكان مدرباً رياضياً خاصاً لتحفيزك إلى أقصى حد ممكن وتصميم التمارين لك بحيث تحصلين منها على أكبر فائدة.
4- حتى برامج الأكل الصحية قد تفسد في المكتب. فالأطعمة المغرية موجودة في كل مكان. لذا، خذي معك وجباتك الخاصة التي قمت بتحضيرها بالتنسيق مع اختصاصي التغذية. وحاولي المشي قليلاً في ساعة الغداء لحرق بعض الوحدات الحرارية. (وقد تقنعين زميلاتك بفعل الشيء نفسه أيضاً).
5- تذكري أن عمليات شفط الدهون وشدّ الجسم ليست بدائل للعيش الصحي. فإذا ازداد وزنك مجدداً بعد الجراحة، سوف تقضين على كل العمل الصعب الذي قمت به وتبددين كل أموالك التي أنفقتها. فأية زيادة أساسية في الوزن _ أو حتى خسارة- تمدد البشرة وتؤدي إلى ترهلها على نحو أسرع مما تفعل الشيخوخة الطبيعية.

شدّ أسفل الجسم

وقت العملية: 4 إلى 6 ساعات
تصنيف الألم المحتمل: ****
العودة إلى العمل: 2 إلى 3 أسابيع

 

 

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقا